انضمي الى صفحتنا على فيسبوك


وتابعينا على تويتر
بث تجريبي
التسنين ( بزوغ الأسنان )
التسنين
   
4/26/2014

التسنين ( بزوغ الأسنان )
غالباً ما يكون بزوغ الأسنان عند الطفل ما بين 5-7 شهور ولكن بعض الأطفال يتأخر التسنين عندهم حتى عمر 13 شهراً وهذا طبيعي


أعراض التسنين :
غالباً لا يترافق التسنين مع أعراض مرضية عند أغلب الأطفال ولكن أحياناً تظهر بعض الأعراض بسبب تهيج اللثة عند بزوغ السن ومنها:
1. زيادة سيلان اللعاب
2. عض اليد و كل ما يصل ليدي الطفل لأن العض يلهي الطفل ويخفف الألم .
. ارتفاع خفيف في درجة الحرارة لا يتجاوز 38 درجة مئوية .
4. أكثر الأطفال يشدون آذانهم خلال فترة بزوغ الأسنان .
5. يصبح الطفل نكداً متململاً قليلاً بسبب الألم البسيط.
6. قلة رضاعة بسيطة.
7. وبما أن الطفل يضع كل شيء في فمه أثناء فترة التسنين فانه معرض ليصاب بالجراثيم مما قد يسبب الرشح أو ارتفاع الحرارة أو الاسهال أو التقيؤ الى غير ذلك من الأعراض التي تستدعي فحص الطبيب ولا يجوز اعتبارها بأنها من أعراض التسنين .


الأعراض التالية هي ليست من أعراض التسنين وتسترعي الانتباه وفحص الطبيب :

            لا يمكن أن ترتفع درجة حرارة الطفل لأكثر من 38 درجة بسبب التسنين او بزوغ الأسنان ز

لا يسبب التسنين و بزوغ الاسنان الإسهال و الإقياء وارتفاع درجة الحرارة معاً و يجب العلم أن ترافق بزوغ الاسنان مع الإسهال و التهاب الأمعاء هو بسبب أن الطفل يضع أي شئ في فمه .

لا يسبب التسنين او بزوغ الأسنان تململ و تهيج الطفل و نقص رضاعته وقلة نومه بشكل ملفت .

لا يسبب التسنين بزوغ الأسنان التهاب الأذن و لو كان الطفل يشد أذنه و وضع الطفل ليده على أذنه قد يكون بسبب بزوغ الاسنان أو بسبب التهاب الأذن علماً أن أكثر التهابات الأذن تسبب الألم الشديد و ارتفاع درجة الحرارة.

لا يسبب التسنين بزوغ الاسنان آلام شديدة  للطفل أو قلة نومه .

         لا يسبب التسنين بزوغ الاسنان ظهور رائحة غير طبيعية لفم الطفل .
عزيزتي الأم
كيف تتصرفين في حالة التسنين :
1. إذا كان طفلك لا يعاني من آلام التسنين أو من عوارض غير طبيعية فلا داعي لعمل أي شيء و هذا هو حال أكثر الأطفال .
2. في حال كان يعاني طفلك من آلام التسنين فعليك اعطاءه العضاضة الطبية الطرية لأن هذا يخفف من أمه ويريحه . وبالنسبة للعضاضة الطبية الطرية , أو التي تحتوي على سائل و توضع في البراد و الثلاجة قبل الاستخدام يجب الإنتباه لنظافتها و عدم لف خيطها حول عنق الطفل و إنما تثبيتها ناحية الصدر.
3. وضع إصبع الأم بعد تنظيفه جيداً و القيام بتدليك لثة الطفل .
4. لا تعط الطفل جسماً صغيراً ليعضه تجنباً لحدوث الاستنشاق و الاختناق .
5. لا تتركي زجاجة الإرضاع في فم الطفل عند نومه كمحاولة لتخفيف آلام التسنين .
6. عند وجود الألم يمكن إعطاء الطفل الباراسيتامول أو الإيبوبرفين عن طريق الفم ( والجرعة الصحيحة هي : 1سم لكل 2كغم من وزن الطفل ويمكن تكرارها كل 6 ساعات عند الحاجة ) .
7. وقد تفيد بعض المستحضرات الطبية المكونة من البنزوكايين أو الأعشاب في تهدئة لثة الطفل .
الدكتور أكرم سعادة
 



كلمات مفتاحية:
التعليقات
فيديو
منتدى الأمهات - شاركي بالحوار

ابحثي في الموقع 

أحدث الموضوعات